فِي

كيم تاي هيونق (هانغل: 김태형) وُلد في (30 ديسمبر 1995 - ) يُعرف باسمه الفني V أو ڤي، مغني وكاتب أغاني وممثل كوري جنوبي. وهو عضو ومُغني رئيسي في الفرقة الكورية الجنوبية بي تي أس.
وُلد كيم تاي هيونق (هانغل: 김태형) المعروف بـ ڤي في 30 ديسمبر 1995 في دايغو، كوريا الجنوبية، وكَبُر في محافظة غوتشانغ. لديه أخ وأخت وهو أكبرهم. أول مرة طمح فيها لاحتراف الغناء كانت في المرحلة الإبتدائية، وفي بداية المرحلة المتوسطة بدأ بأخذ دروس لتعلم العزف على آلة الساكسفون كوسيلة لمتابعة مساره المهني. وافق والده على رحلة ابنه لتعلم العزف على آلة الساكسفون. في البداية، أصبح ڤي مُتدربًا لدى شركة بيغ هيت إنترتينمنت وذلك بعد اجتيازه الاختبار في دايغو. بعد تخرجه من مدرسة الفنون الكورية الثانوية عام 2014، التحق بجامعة سايبر العالمية.

أعماله :

صُناع العصائر المُبتكرة “ڤي-سوب” جاؤوا للتواصل معنا، فأيّ نكهةٍ ستُنتج، وأيّ أحاديثٍ ستُطرح؟ من داخل مبناهم الجديد، كما دفء أزهار الكرز المُتفتحة ورِقة مشهدها، يُطلون علينا بحُلو حكاياهم وطمأنتهم، راسمين البهجة والبسمة على مُحيَّا الملايين، ببساطةٍ مُعانِقة وأُنسٍ غادق.

بين ثنايا عدم الفوز أبعادٌ عِدة لا تشبه الخسارة في شيء، بل مفازاتٌ مُشرِّفة مُستحَقة، تأكيدًا لعظيم صُنعٍ ووصول، ثِقةً بالمأمول القادم، ومُداراةٌ رابِتة مُتبادلة، فمِن بين القلق والترقُّب والسهر وتأرجُح ردات الفعل تتلبَّد سماؤنا بالغيم، فينهمر تكاثُفنا مُعيدًا الاستقامة لأيِّ انحناءةٍ مُحبَطة، هُنا أمطارٌ مُغدِقة، شفاءٌ من خلال تعاضُد، أحضانٌ مُحاوِطة على هيأة مُواساةٍ واكتراثٍ وطمأنة، مُنىً طامحة مُردِّدة “إنّه ليس بالأمر الجلل! سنتلقّاها في المرة القادمة بشكلٍ شخصيّ!” تذكيرٌ بأننا نتسلَّق الجبل بينما نتمسَّك بأيدي بعضنا، عتباتٌ تدريجيَّة، وإن التوَت واعوجَّت، فالعقبات تُحنِّكنا وتجعل للإنتصارات لِذةً لا تُضاهيها سهولة النَيل.
كتابة: رِيوكُو
تصميم: HON

في غرفة التسجيل ذاتها واضعاً عشاؤه الخفيف على طاولته مستقبلاً شاشة التسجيل معلناً إعلان اللقاء مع من  لأسئلتهم هو مجيب وبحديثهم يستطيب.
من اللحظة الأولى هو يطمئنُنا عن حاله ثم يستفسر عن أحوالنا، ويستطرد من فاهِه ما نحب سماعه من القصص ورزين الكَلِم. وبِخامة صوته أطربنا بكلماتٍ لألحان أغنياتٍ لطالما ألفنا سماعها، فنحن نعرف جودة ما نسمع لذلك انتهى بنا المطاف نمتتدح كل ما يفعل.

شمسٌ تطوي دَامِس ليلة ، تجرؤ أشعتها على طرق النوافذ والأبواب .. هاقد عاد النهار مُحملاً بنفحات ربيعٍ مُعبأةٍ بالشتاء. على غِلاف جريدة الصبحِ ؛ تاريخ تُطبع حالته ببضعِ كلمات ، صدى ذكرى ناعمة تعودُ بلونٍ زاهيٍ ، تتقافز منها أنباءٍ عن حلول ميعاد وهبِ الأرض يمٍّ غائِرًا .. لا حد يعلو موجهُ. بهيبتهِ وعمق نظرتهِ ؛ يشدوا بثناءٍ وصلاً به حدًا لم يُبلغ منتهاه ، مُطيعًا كحَمامٍ زاجل يُلقي التحية بإِقدام ، هادئًا كعادته ؛ سكينةً تسكنُ ثناياه. مُجيبًا سخيًّا بالرد والإجابةِ بنبرةٍ دافئةٍ مُرهفة ، يُداعب الغيّمَ ببَهيّ بسمتهِ وغِناء أغنية .. نعم نتوق للنجاةِ من كُل فوجٍ للغرق بين طوفانهِ ، كمُهجة بين طياته تُشعُّ لؤلؤٌ ومُرجان.

الأسم : لا أصدق أنهم جعلوني رجل ثلج!
مدة البث : 44 دقيقة
حجم البث : 64 ميغا
الجودة : عالية

 

الأسم : يوم فِي!
مدة البث : 46 دقيقة
حجم البث : 748 ميغا
الجودة : عالية
مدة البث : 53 دقيقة
حجم البث : 1 غيغا
الجودة  عالية
الأسم : بث عودة ‘Live Goes On’
تاريخ العرض : 201120
مدة البث : ساعة وربع
حجم البث : 710 MB
الجودة : عالية
اسم البث: Long time no see  
تاريخ البث: 201021
المدة:37 دقيقة
الجودة: عالية *1080*
أسم البث: أنا هنا
تاريخ البث: 201020
المدة: 32 دقيقة
الحجم : 388 ميغا
الجودة: عالية *1080*

تاريخ البث: 200901

الطول: 18 دقيقة

الجودة: عالية *1080*

الحجم : 466 ميغا

في بث عودة يكسر رتابة الأيام، يقدمه فتياننا بهيئات جديدة تَكسر نظام العودات، فنعناعي الشعر بان بطلعة بهية، والآخر يُبرز جبهته وتلك هدية، والباقون لهم مفاجات خفية .. 
وبينما يتشاركون المشاهد الجماعية يحكي كل منهم عن مشاهده الفردية، فنركب المقاطع كلها في أقصوصة مرئية، وهي ما نحاول أن نجعله يكسر الأرقام الحالية ????  .. 
 
فاستمتعو وتمتعو مع فتياننا في بث عودة صيفية ????
 
 
 
الأسم : ‘Dynamite’ MV Commentary
طول الفيديو : 37 دقيقة
تاريخ البث : 2020 – 08 – 21
الجودة : عالية *1080*
حفل اه ما عندنا مانقول
لايُجزي عنه أبواب ولا فصول
 
لو نقول الأول في عُربِ الأصول
لو نقول لم يسبقهم في مكاننا فعول
 
يكفينا أنهم مُلِؤا بالذهول
وتلك الابتسامة تضاهي جهدنا المبذول
 
بث نحو عمق يوشك للدخول
يُضئ جانبهم الذي ينضح بالفضول
 
أيها الكاره ليتك تغدوا خجول
فقد سموا بأخلاقهم وهممت أنت بالنزول
 
ليت يغمُرنا الاحترام فكل عن نفسه مسؤول
نعيش بسلام وكل يُعبر عما في نفسه يجُول
اسم البث : هوني أف إم جي-جين-جونغ
مدة البث : 46 دقيقة
تاريخ البث : 200727
الجودة : عالية *1080*

اسم البث : إننا شيف كيمباب اليوم

الأعضاء : جيمين وجونغكوك

مدة البث الأول : 41 دقيقة

مدة البث الثاني : 33 دقيقة

الجودة : عالية *1080*

نبرته التي تكتسيها الجدية حينما يشرع في حديثها، خبرته الامحدودة التي يشرع بسبرها والتي تتخلل مواضيعه، وتوليه مسؤلية الحديث الذي تقوده .. إنه ملقن اللغة المثالي الذي تنهال عليه نظرات الإعجاب فور تفوهه بها .. 

وربما كوك أدرك ذلك، هي انضمو لمشاهدة دقيقة من الانجليزية، فربما تغنيك عم ساعة في الكلية 
أسم البث : بثوث BTS  اثناء حفلات HYYH On Stage
عدد البثوث : 12
الجـــودة : عــالـــية *1080*

————–
 


خلال جولة ما يقف هذا الفنان على المسرح صباحًا ويفتح بثًا هادئًا مساءًا .. فقط لنزعة المشاركة ..

حيث يحكي أحدهم مجريات الحفل لمن لم يحضر، و يداول طرق عنايته بالوجه وأكثر

بينما يفضل آخر أن يذكرنا بما حما المسرح من ضحكات ويكرر تمثيل اللقطات

بينما يفضل آخر عرض الألبوم بالتفصيل، بدأ بما يشعره بالتفضيل

تابعو لتعرفوا مالدى البقية  …

الأسم : راديو هوني لمنسق الأغاني شوقا

عدد البثوث : 8

الضيوف : أعضاء فرقة BTS! كِلاً على حدى

التاريخ : ابتداءً من 200502 ولغاية 200613
الجـــودة : عــالـــية *1080*

اسم البث : تاي تاي أف أم

تاريخ العرض : 200507

مدة البث : 12 دقيقة

حجمه : 267 ميغا

جودته : عالية *1080*

مسيرته

2013– 2015: بي تي أس
Crystal Clear app kdict.png مقالة مفصلة: بي تي أس
في 13 يونيو 2013، ظهر كعضو في فرقة بي تي أس لأول مرة عند أداء أغنية "نو مور دريم" من الألبوم المنفرد الأول لهم "2 كول 4 سكول" في برنامج إم كاونت داون على قناة إمنت. ثُم أصبح لديه حقوق في التأليف الموسيقي لأول مرة في ألبوم "أفضل لحظة في الحياة الجزء الأول" عندما شارك في كتابة وإنتاج أغنية "هولد مي تايت". كما ساهم في كتابة كلمات أغنية "بويز وذ فن" التي ساهم في تأليفها زميله شوقا. تم استخدام ألحان ڤي مع كلمات جونقكوك الأصلية في أغنية "رن" من أجل الألبوم التالي أفضل لحظة في الحياة الجزء الثاني. بالإضافة إلى ذلك، ساهم في التأليف الموسيقي وكتابة الكلمات لأغنيته المنفردة "ستيقما" من ألبوم وينقز. ڤي أيضًا قام بالإصدار بشكل غير رسمي عن غلاف لأغنية "Hug Me" مع زميله بالفرقة جايهوب بالإضافة إلى غلاف آخر لأغنية "سمون لايك يو" للمغنية أديل.

في مايو 2018، تم إصدار أغنيته المنفردة الثانية "Singularity" كمقطعٍ تشويقي لألبوم بي تي أس الكامل لوف يور سيلف: تير. في 25 أكتوبر 2018 تم تشغيل الأغنية لأول مرة على إذاعة بي بي سي البريطانية في المملكة المتحدة كما أنها أول أغنية كورية منفردة يتم إذاعتها على هذه الإذاعة. وبعد شهر من إصدار الأغنية قامت الغارديان بإضافة "Singularity" إلى قائمة "أعلى 50 أغنية لشهر يونيو 2018، كما قامت بيلبورد بإدراج الأغنية في القائمة الخاصة بهم "أعلى 50 أغنية لـبي تي أس" وحصلت على المركز الـ28. بشكلٍ عام، لاقت "Singularity" استحسانًا من قِبَل النُّقاد ونتيجةً لذلك تم ذكرها في العديد من قوائم اختيار النُّقاد في نهاية العام. تم تصنيفها من قبل صحيفة نيويورك تايمز في المرتبة العشرين على قائمتها "أفضل 65 أغنية لعام 2018" بجانب "فيك لوف" وصنفها ناقد موسيقى البوب مايكل وود من صحيفة لوس أنجلوس تايمز بأنها رابع أفضل وأكثر الأغاني استحقاقًا لإعادة التشغيل لعام 2018، وقامت الناقدة الموسيقية من الغارديان "لورا سنيبس" بإدراج الأغنية كواحدة من مقاطعها المفضلة في قائمة "أفضل موسيقى لعام 2018: الألبومات والمقاطع الصوتية".

في 24 أكتوبر، أصبح ڤي واحدًا من أصغر الحاصلين على وسام الاستحقاق الثقافي من الدرجة الخامسة، وقد مُنِحت له برفقة أعضاء بي تي أس من قِبَل رئيس كوريا الجنوبية؛ لدورهم في نشر الثقافة.

تعاون ڤي برفقة زميله في الفرقة جايهوب مع المُغنية السويدية زارا لارسون في أغنية تُسمى "آ براند نيو داي" من أجل الألبوم المتعلق بلعبة الهاتف المحمول الخاصة بهم عالم بي تي أس. تم إصدار الأغنية بتاريخ 14 يونيو 2019، وظهرت لأول مرة في المرتبة الأولى في مخطط مبيعات الأغاني الرقمية العالمية. وبعد ثمانية أشهر، تعاون مع زميله بالفرقة جيمين من أجل أغنية "فريندز" كما أنه شارك في تأليف وكتابة أغنيته المنفردة "Inner Child" في ألبومهم خريطة الروح: 7.

2016–حتى الآن: النشاطات المُنفردة
V crosses his arms, his right hand holding a microphone, and looks left
ڤي في كوبي، اليابان أثناء جولة أجمل لحظة في الحياة على المسرح بتاريخ 23 مارس 2016
ظهر ڤي للمرة الأولى كممثل باسمه الحقيقي في عام 2016، حيث قام بـدور مساند في الدراما التاريخية "هوارانغ" التي تم عرضها على قناة كي بي إس 2. كما أنه تعاون مع زميله جين لعمل دويتو من أجل الموسيقى التصويرية الخاصة بالدراما، وهي بعنوان "It's Definitely You". قام ڤي بإصدار أغنية "فور أوكلوك" بتاريخ 8 يونيو 2017، وذلك احتفالًا بالذكرى السنوية الرابعة لِـبي تي أس، والتي شارك في إنتاجها مع زميله آر إم.

قام ڤي بنشر أول مسار مُنفرد بشكل كامل له بتاريخ 30 يناير 2019 بإسم: "سينيري"، و ذلك عبر صفحة الفرقة في ساوند كلاود. حيث تم كتابة وتأليف الأغنية بواسطة ڤي (الذي قام أيضًا بتصوير غلاف العمل الفني بنفسه)، وتم إنتاجها بواسطة منتج شركة بيغ هيت الترفيهية Docskim، بالإضافة إلى مساهمة مُنتجي بيغ هيت Pdogg وHiss Noise في الإنتاج. حطمت الأغنية سجلات منصة ساوند كلاود بعد قفزها من 20 مليون استماع إلى 100 مليون استماع خلال 14 يوم، وهو أقصر وقت يتم فيه ذلك على مستوى المنصة. على مدار الأسبوعين التاليين من إطلاقها، حطمت "سينيري" سجل الإستماع اليومي في المنصة لتسع مرات. بعد سبعة أشهر، قام بإصدار أغنيته المنفردة الثانية والأولى باللغة الإنجليزية بالكامل بعنوان: "وينتر بير" عبر ساوند كلاود، مصحوبةً بفيديو موسيقي بإخراجه الذاتي عبر قناة بي تي أس على اليوتيوب بتاريخ 9 أغسطس 2019. كما أنه شارك في إنتاج المسار مع آر إم، Hiss Noise، وAdora. هو أيضًا قام بتصوير العمل الفنّي للغلاف بإسمه المُستعار "Vante".

في عام 2020، قام ڤي بمُشاركة أغنية بعنوان "سويت نايت" من أجل الموسيقى التصويرية لمسلسل إتايوان كلاس المعروض على قناة جي تي بي سي والتي تم إصدارها بتاريخ 13 مارس 2020. الأغنية من إنتاج وتأليف وغناء ڤي، كما أن النمط الموسيقي للأغنية هو إيندي روك وهي باللغة الإنجليزية بالكامل. تلقّت الأغنية بشكلٍ عام تقييمًا جيدًا بسبب التأليف، والأداء الصوتي، وكلماتها الدافئة وظهرت لأول مرة في المركز الثاني في مخططات بيلبورد لمبيعات الأغاني الرقمية في الولايات المتحدة، لتصبح بذلك الأغنية الأعلى ظهورًا لفنان كوري منفرد في تاريخ المخطط.

مكانته وتأثيره

ابتكر ڤي عبارة "I Purple You" أثناء حدث لقاء المعجبين الخاص بِـبي تي أس في نوفمبر 2016. مُنذ ذلك الحين أصبح اللون الأرجواني رمزًا لِـبي تي أس ومُعجبيهم. كما استخدمت منظمة يونيسف هذه العبارة في حملتها لمكافحة التنمر بالتعاون مع بي تي أس.

في عام 2018، أجرت شركة يوجين للاستثمار والأوراق المالية المحدودة دراسة تحليلية تتعلق بصناعة البوب الكوري وكانت الدراسة حول أكثر ما تم البحث عنه على محرك جوجل. و تم تصنيف " ڤي" في المرتبة الأولى على الرسم البياني، أي: أنَّ "ڤي" كانت الكلمة المفتاحية الرئيسية الأكثر بحثًا في كوريا الجنوبية خلال السنوات الخمس الماضية. وفي استطلاعٍ أجرته مؤسسة غالوب الكورية، تم اختياره ليكون رابع أفضل آيدول لعام 2019 بينما كان يحتل المركز التاسع في عام 2018.

وقد أشاد به العديد من الفنانين باعتباره قدوة ومثالًا يحتذى به، مثل: يونقهون وهوال من فرقة ذا بويز، جايهيون وجانقجون من قولدن تشايلد، بِين من فرقة إم ڤي بي، بيون هيون مين من فرقة راينز، سيريم من فرقة كرافيتي، يوسانق ومينقي من فرقة أتيز، جانقسونق وديلان من دي-كرانش، باو من لوسينت، يونمين من نيوكيد، هانيو من بوي ستوري، بومقيو من تي إكس تي، والمتسابقين في برنامج إنتاج 101: كو جونقمو، لي تاي سونق، وماهيرو هيداكا. بالإضافة إلى العضو السابق من فرقة وناوان بارك جيهون.

قدراته الفنية

ڤي لديه طبقة صوت من نوع باريتون والذي تلقَّى صوته نقدًا إيجابيًا بشكل عام، مع الإشادة بشكلٍ خاص على مدى نطاقه الصوتي وطبقة صوته "الأجش". حصل على تقدير صوتي شاسع من أجل أدائه لأغنيته الفردية "ستيقما"، كما تم الثناء على حدَّة طبقة صوته والتي ظهرت بشكل أعلى من المعتاد مما أبرز نطاقه الصوتي وموسيقاه الفريدة. أشار الناقد الموسيقي بلانكا مينديز إلى طبقة صوت ڤي في أغنية "سينقيولاريتي" وهي مقدمة ألبوم بي تي أس لوف يور سيلف: تير على أنها "طبقة الصوت الأبرز" في الألبوم. كما ذكرت كارين روفيني في مقال لها على إليت دايلي بأن "ڤي… لا يوجد لديه مشكلة في إخراج نغمات صوتية في غاية الهدوء والإنخفاض والتي تعد عنصرًا أساسيًا في الصوت العام لِـبي تي أس،" وأشارت تمار هيرمان من مجلة بيلبورد أيضًا إلى أن نطاق صوت ڤي المنخفض هو جزءٌ بارز من موسيقى بي تي أس. تتأثر موسيقى ڤي بشكلٍ كبير بحبه لموسيقى الجاز والموسيقى الكلاسيكية. كما أن إيريك بينيت وروبن ستودارد من ضمن مُلهميه.

بصفته مؤديًا، يُعرَف أسلوب ڤي بِـ "ازدواجيته"، أو قدرته على استحضار العديد من العواطف على المسرح. الصحفية البريطانية ريان دالي، وهي كاتبة في موسيقى اكسبرس جديدة، أشارت إلى ذلك بشكلٍ خاص عند النقاش حول أدائه لأغنية "Singularity" خلال جولة لوف يور سيلف: سبيك يور سيلف العالمية، واصفةً تحركاته بِـ "الدقيقة والمدروسة". كما أشارت كريستال بيل من إم تي في إلى أنَّ أداء ڤي يعمل في الغالب مع الكاميرات التي تَبُث على الهواء مباشرةً في الحفلات الموسيقية، وكيفية استغلاله لهذه الكاميرات لخلق تعابير خفيَّة أثناء العروض.