مُكمِلًا مسيرة أخلّائه بقدومه على عجل
وسط ازدحامِ الحياة وعقباتِها الكأداء، ليُضفي رونقًا متمايزًا إلى صباحنا الجائر
مُرهفًا أسماعنا بما اعتاد عليه من المُوسيقى واللّحون، فتغدو صُحبته السّريعة جلسةً مزدانةً بالتآلف والوِداد
ويصير الصّباح حُبًا مُغدَقًا فائرًا لا غائرًا، ببساطة حروفهِ وعُمق تواجده

كتابة: نيوكو
تصميم: هِجان
 

أتيًا على حين غرّةٍ ليُشارك تفاصيل الحياة اليومية بحُب

كخليلِ غاب لفترة ثمّ عاد باشتياقٍ مضيفًا لمسته الخاصّة على أيامنا الرّاكدة

يحكي باسترسالٍ ما آلت إليه الظّروف بحلوها ومرّها

كمن يُلقي بفِكَره في طيّ الذكريات

مُعيدًا إحياء جماليّات فريدة في الأشياء

ببساطة كلماته المكلّلة بالعاطفة مرّ على عجلٍ كروحٍ ساكنة تُبهج النفوس.